21 نصيحة لعلاج المغص عند الأطفال

أنه ليس بمرض ولكنه ظاهرة طبيعية تصيب الأطفال الرضع والصغار، مغص الأطفال الرضع مجهول السبب يعتقد البعض أن المغص نتيجة لوجود ريح ( غازات ) محبوسة في الأمعاء لم يستطع الطفل التخلص منها وطردها، وهو ما يؤدي إلى أنتفاخ البطن وزيادة تقلصات الأمعاء ثم الصراخ. فالمغص عند الرضع هو ظاهرة طبيعية تصيب معظمهم في الأشهر الثلاثة الأولى من العمر، وخصوصاً عصبيي المزاج منهم وشديدي التوتر،فياخذون لبنهم بسرعة  حيث يبتلعون الكثير من الغازات ويحاول الرضيع طرد قسم منها عن طريق الفم(تجشؤ) أو عن طريق الشرج ، أما القسم الباقي فيبقى في الأمعاء ويسبب المغص.

أكثر حالات المغص تحدث أو تسوء مساء و في آخر الليل و يكون الطفل بحالة جيدة في بقية أوقات اليوم. و تستمر نوبة المغص عادة من عشرة دقائق حتى الساعة أحيانا و يصبح لون الطفل غامقا خلال نوبة المغص و يطوي ركبتيه على بطنه و يقبض كفيه. وقد يرتاح إذا تبرز أو أخرج الغازات  فأكر تزول عندما يصبح عمر الطقل أربعة اشهر.
العوارض الشائعة
تختلف أعراض المغص بين طفل وأخر فيما يلي بعض الأعراض المرتبطة بالمغص:

  • نوبات بكاء أو صراخ طويلة تدوم 3 ساعات.
  • حركة الطفل: يقوم كثير من الأطفال الممغوصين بسحب ساقيهم إلى صدورهم أو بالتخبّط أثناء البكاء ليعبّروا عن ألمهم.
  • إنتفاخ البطن وطرد الطفل للريح.
  • البكاء الحاد الذي يصعب إيقافه : يبكي الطفل الممغوص أكثر من العادة ويصعب ، لا بل يستحيل مواساته.
  • يصبح وجه الطفل أحمر.
  • عادة تكون القدمين باردة.
  • بعض الأطفال يرفضون تناول الطعام.
  • يجدون صعوبة في النوم.

أسباب المغص
للمغص أسباب عديدة .قد تختلف الأسباب التالية في أهميتها من طفل لآخر:

  • ابتلاع الطفل للهواء أثناء الرضاعة.
  • البكاء:وقد أثبتت أيضا الحقيقة التالية حيث بكاء الطفل يؤدي لابتلاع الهواء وابتلاع الهواء يؤدي إلى مغص والمغص يؤدي إلى البكاء …الخ حيث يدخل الطفل بحلقة مغلقة.
  • كما تبين إن ابتلاع الهواء قد يحصل أيضا عندما يقوم الطفل الجائع بمص أصابعه أو يده .
  • حالات تحسس المعوي لحليب البقر وخاصة إذا كانت وراثية.
  • عدم نضج الجهاز الهضمي (يسبب انكماش معوي قوي).
  • رجوع الاكل إلى المريء (بين الفم والمعدة).
  • يعتقد البعض أن المغص نتيجة لوجود ريح (غازات) محبوسة في الأمعاء لم يستطع الطفل التخلص منها وطردها، وهو ما يؤدي إلى أنتفاخ البطن وزيادة تقلصات الأمعاء.
  • النظام الغذائي للأم التي ترضع من الثدي.
  • ما تستخدمه الأم المرضعة من مأكولات ( البهارات، الشاي، القهوة ، غيرها) أو الأدوية مثل الملينات ، قد يدر مع الحليب ومن ثم المغص.
  • اختلافات في طريقة تغذية الطفل أو راحته.
  • عدم أكتمال نمو الأمعاء وأداء وظيفتها بالطريقة السليمة قد يؤدي إلى ضعف حركة الأمعاء وعدم المقدرة على طرد الغازات ومن ثم أنتفاخ الأمعاء وما يتبعها من تقلصات تؤدي إلى البكاء.
  • لوحظ أن الأطفال الذين يستخدمون الرضاعة الصناعية يحدث لديهم المغص أكثر بكثير من الذين يرضعون حليب الأم.
  • أدخال الأطعمة الصلبة مثل السيريلاك وغيره قبل عمر الأربعة أشهر ، أو أستخدام الحليب العادي ( النيدو ) قبل أكتمال السنة ، قد يؤدي الى المغص والبكاء.

نصائح علاجية
لا يوجد علاج سحري لمغص الأطفال، ولكن مجرد معرفة الوالدين بأن حالة الطفل طبيعية وليست مرضية ، وأنها حالة شائعة لدى الكثير من الأطفال، يصبح بالأمكان تخفيف حدة التوتر والقلق لدى الوالدين، والتكيف مع الحالة  وهنا سوف نذكر بعض الأمثلة لطرق علاجية، على الأم تجربتها للوصول للحل المناسب:

  1. وضع الرضاعة : غالباً ما يبتلع الطفل الهواء أثناء الرضاعة الطبيعية أو الصناعية ، وعلى الأم أرضاع الطفل وهو شبه مائل.
  2. التجشوء: من المهم أخراج الهواء الذي أبتلعه الطفل أثناء الرضاعة، وذلك بأن تحمل الأم الطفل على كتفها وتقوم بالربت على الظهر، هذه المحاولة قد تأخذ الكثير من الجهد والوقت ، ويجب التجشوء أكثر من مرة.
  3. تدليك البطن: دلكي برفق معدة الطفل في إتجاه عقارب الساعة بقطرتين من زيت الشمار العطري الممزوج مع نصف ملعقة كبيرة من زيت اللوز.
  4. إطعام الطفل أكثر وتكرارا ببطء. الإطعام الكثير، والسريع جدا، يمكن أن يحث الغازات المعوية عدم تحطيم اللاكتوز المفرط، سواء كان من حليب الأمّ أو حليب البودرة.
  5. قومي بغسل جسم الطفل بماء دافئ.
  6. الرضاعة الصناعية: يجب أن يكون الحليب دافئاً، وأن تكون حلمة المرضعة مناسبة.
  7. عدم أطعام الطفل الحلبة وما شابهها.
  8. عدم أدخال الأطعمة الصلبة مثل السيريلاك قبل الشهر الرابع.
  9. عدم أضافة السكر أو سكر النبات للطفل، فتلك لا تستطيع أمعاء الطفل أمتصاصها، فتؤدي إلى حدوث غازات، ومن ثم تؤدي للمغص.
  10. أستخدام بعض الأعشاب مثل اليانسون، الكراوية، النعناع، قد تساعد على تخفيف المغص.
  11. ماء الغريب : دواء ذاع صيته منذ زمن بعيد ، يحتوي على بعض المواد الطاردة للغازات كما الكحول، ولكن الموجود منه الآن خال من الكحول، قد ينفع في بعض الحالات.
  12. أدوية المغص : هناك العديد منها بماركات متنوعة ، قد تجدي في بعض الحالات، وننصح بقراءة النشرة المرفقة كما الجرعة المناسبة، وننبه أن الجرعة عادة ما تعطى قبل الرضاعة بنصف ساعة وليس عند بكاء الطفل.
  13. تمارين البطن: إذا كنت تملك كرة مطاطية كبيرة قم بوضعها على السرير ثم ارفع الطفل فوقها وحركه فوق الكرة على شكل دوائر، أو يمكنك الجلوس على الكرة إذا كانت كبيرة جدا والقيام بذات التمرين بحيث تحرك الطفل بذات الحركات الدائرية.
  14. كيس الماء الدافئ: يمكنك وضع كيس ماء دافئ أو قنينة داخل قطعة من القماش تحت بطن الطفل الرضيع أو يمكنك وضع الطفل على بطنه على طرف فخذك بحيث تكون أرجله أدنى من مستوى الفخذ مع فرك ظهره بأشكال دائرية ومن الأعلى إلى الأسفل، تأكد من أن رأس الطفل إلى الجانب حتى لا يختنق.
  15. قومي برفع الطفل وهزه أو المشي به بلطف، غالبا ما تنفع هذه الطريقة في التخلص من الغازات.
  16. ضعي ملعقة كبيرة من عشبة البابونج أو الشمار في كوب من الماء المغلي لمدة 10 دقائق، ثم صفي المزيج، وإمنحيه ملعقة كبيرة من المزيج كل ساعة.
  17. إضغطي برفق على الوتيرة الفاصلة بين إبهام الطفل والسبابة في كل يد لمدة دقيقة.
  18. ضعي طفلك على كتفك واربتي بلطف على ظهره فبهذا سيشعر بدفئك ويسمع نبضات قلبك مع هزة وهو فى هذه الوضعية بشكل خفيف فهذه الحركة تريحة كثيراً.
  19. غنّ أو دندن أو إقرأ آيات من القران بصوت ناعم وهادئ وأنت تمشي فمن شأن ذلك أن يريح أعصاب الطفل.
  20. المرآة السحرية: هذه التقنية ناجحة 100% أرفع الطفل المصاب بألم القولون أمام المرآة، واتركاه يشاهد نفسه، ضعي يده أو رجله على المرآة وسيبدأ بالهدوء والاستمتاع بما يشاهده.
  21. الرقص: صدق أو لا تصدق فن الرقص مفيد جدا في تخفيف المغص، أما أفضل حركات فهي: أعلى وأسفل، إلى الجانبين، والأمام والخلف، هي ذات الحركات التي كان الطفل الرضيع معتاد عليها عندما كان في الرحم. يمكنك رفع الطفل أولا بأي حركة سابقة ثم أرجحته، يعتبر الرقص أفضل طريقة لتسكين ألم القولون لدى الطفل، وأهم هذه الحركات تدعى “خطوة المصعد” قف وأنت تحمل الطفل ثم ارفع ونزل مشط رجلك كأنك تصعد ثم انزل. بعض الأطفال الرضّع يحبّون الرضاعة من الصّدر مع المشي أو حركة المصعد.

4 تعليقات حتى الآن

  1. جنى قال:

    شكرا للمعلومات الجميله ولكن بنتى عندها 5شهور ونصف ولازالت تعانى من المغص الشديد ماذا افعل

  2. نشرات عربية قال:

    أهلا وسهلاً،
    اذا كان المغص شديد و مزمن اي بقي لفترة اكثر من يوم فأفضل شيء يمكن عمله هو اخذها الى طبيب أطفال. اما اذا كان متقطعاً ارى انه يمكن ان يكون السبب بسيط وحله ابسط. تأكدي من ان ابنتك ترتدي ثياب تقيها من البرد خاصة على البطن فلا يجوز ان تنكشف منطقة البطن كثيراً. يمكن استعمال قطعة قماش ناعمة من القطن او ما شابه لتلفي فيه منطقة البطن تحت الثياب. اذا كانت الرضاعة طبيعية على الام ان تنتبه لغذائها فالاطعمة والمشروبات الباردة والغازة وحتى القهوة قد تكون السبب في المغص. لطرد البرد من المعدة يمكن ان تسقي الطفلة القليل من اليانسون او البابونج . اغلي بعض من اي من هتان العشبتان و صفي الماء من الشوائب وتأكد من انه برد قليلاً قبل ان تسقيها.
    شفاها الله

  3. أميمه قال:

    شكرا على هذة المعلومات المفيدة ولكن إبنتي عمرها 18 يوم وتعاني من المغص حيث يصبح لونها أحمر أو مائل الى الزرقه

  4. Duha قال:

    السلام عليكم انا بنتي عمرهة سبعة اشهر والى حد الان تعاني من غازات قوية جدا تسبب لها نوبات من البكاء الشديد بحيث ان عدد ساعات البكاء اكثر من ساعات السكون وهذا الكلام بدون مبالغة رجاءا اريد حل لان نفسيتي تعبت والمشكلة انه طبيبها لا يعطي للموضوع اهمية ويقولي اتحملي زين الى متى وبالمناسبة انا عطيتها ادوية المغص كلها طبعا بعد استشارة الطبيب مثل فلاتام وسيمثكون والاعشاب والكلسرين التحاميل وبدون اي فائدة الله يخليكم ارجو الرد بسرعة وشكرا

أضف تعليق